Sunday, August 05, 2007

الاكتمال النهائي لبرج بابل

نائل، زميله القديم، ملامح نائل هي البصمة الخاؤرجية المحهنا، في هذه اللحظات المصيرية لم تكن الأرض قد تحددت بعد مكانا للسكن. كانت الأرض لا تزال كائنا عبثيا وغامضا لا يعرف أحد الهدف من بنائه (بعد قليل تتداخل أفكاره الذاتية مع الملاحظة الوقورة التي يدونها، أفكاره الذاتية بالعامية و الملاحظات الوقورة بالفصحى) يعني، تبقى الارض ساعتها شقة عالمحارة، اتجابت خلاص بس ناقصها تشطيب ( يعجب جدا بهذه العبارة. يظل يضحك بقوة. يرتج) الفراغ بداخل الأرض يحتاج إلى تعميره. الأرض شقة و ليس أكثر. و كل اللي بيدخلها مش سكان انما عمال، فواعلية، يبنون و لا يسكنون. (بكآبة و حزن يردد الكلمة) يبنون و لا يسكنون، و بيناموا مع بعض. (وجهه الآن مكدر للغاية. كئيب و حكيم، و في ظل الإضاءة السيئة لغرفته، يبدو أكبر من عمره بثلاثين عاما على الأقل) بيناموا مع بعض علشان يجيبوا ولاد، مش علشان بيحبوا بعض. يعني حتى المعاشرة بتبقى بنا مش سكن. ما أفظع التعاسة و الحزن و الاكتئاب.

أيها السادة

نزف إليكم هذا النبأ الهام

فقد أصبح الآن بإمكان القارئ العربي متوسط التعليم مطالعة النسخة الكاملة والمنقحة من رواية "بابل مفتاح العالم"

شكر خاص لبسوم

واللول

وطروق

ومحمد هاشم طبعا


للمزيد عن الرواية اقرأ هنا وهنا وهنا

وللمزيد من الرواية اقرأ هنا وهنا

أما إذا أردت التمتع بامتيازك كقارئ عربي من حقه قراءة الرواية فهي تطلب من دار ميريت للنشر

18 comments:

سَيد العارفين said...

ألف مبروك يا نائل


انا في إسكندرية ، أول ما أرجع حجيبها

ألف ألف مبروك


ابراهيم السيد

أحمد شعبان said...

مبروووووووك يا أبيه

ألف ألف مبروك

وعقبال كدا ترجمة الجامعة الأمريكية وهمفري ديفيز وبتاع

:-D

fawest said...

الف الف مبروك يا نلئل و
ححت ميعاد لمافشتها فى ميرت
و لا لسة
عاوز تستمتع بيها اكتر

باسم شرف said...

مبرووووووووووك يا عم بابل الطوخي اقصد نائل الطوخي

ستكون بابل مفتاحا لعالمك

قشطة

saadebaid said...

مبروووووووك

ســــــردية said...

العبد لله عامل محاولة تحتاج للدعم
لتأصيل وعي حقيقي بالهوية المصرية
من خلال سـرديات مصرية نلقي الضوء على التراث المصري ومفاتيح الشخصية المصرية بقراءة غير منحازة لهذا التراث
التجربة لسه في أولها ستتدعم بكم

تامر said...

مبروك يا أستاذ نائل

برجاء تحديد ميعاد المناقشة عشان نشتغل بقى

مبروك تاني

mohamed kamal hassan said...

مش ممكن

أخيرًا

عشان تعرف إنك من المغرضين اللى بيحاولوا يشوهوا صورة النـ...
إيه اللى انا بقوله ده؟

ألف مبروك يا عم الحاج
وان شاء الله رواية أكثر من ناجحة
وتفرح بيها اكثر ما انتظرتها

مبرووووووووك

Lemonada said...

ألف مبروك يا نائل
بجد اكيد الفرحة مش سايعاك
بالتوفيق الدائم
ومليش دعوة عاوزة نسخة موقعة منك
وحاخدها لما اجي مصر
مش تقولي معنديش وتشوف نفسك علينا

جنية فى قارورة said...

مبروك الرواية
وأكيد هجيبها وأقرأها وأقولك رأيى
ربنا يوفقك

Muhammad Aladdin said...

مبروك يا نيلو
:)

Zain said...

أخيرا صدق وعده
(طبعا محمد هاشم)
مبروك ياباشا.. الكلام اللي قريته منها بيقول حاجه جامده
يلعن أبو خاش الدنيا لو وقفت قصاد أحلامنا البسيطة على الأقل في الكتابة
وإيه حكاية أبيه دي بتاعت أحمد شعبان
تحياتي وتمنياتي

husam shady said...

نص مليون مبروك يا فنان
وعقبالى أنا حايش النص مليون مبروك الباقيين ليا بعد عمر طويل
تحياتى

محمد سيد حسن said...

لا سلام ولا كلام ومبروك ولا بطيخ

لازم أبارك الرواية أولا والمطلوب نسخة موقعة مجانية لزوم مرسوم المعمدانية


وإلا فالراوية باطل بطلان زواج عتريس من فؤادة

nael said...

ابراهيم السيد

احمد شعبان

فاوست

باسم شرف

سعد عبيد

تامر عبد الحميد

محمد كمال حسن

لموناتة

علا الساكت

زين

حسام شادي

محمد سيد حسن

شكرا جدا لكلماتكم
اللي اسعدتني اوي
يارب الرواية تعجبكم

::::))))

كريم بهي said...

مبرووك لبابل استاذ نائل
بجد بابل تستحق نائل انه يكتب عشانها
واظن الروايه هيكون طعمها مختلف عن الروايات اللى انكتبت عن العراق عموما
الف الف مبروووك لبابل ونائل
شرف متبادل للطرفين
وشرف ليا انى ابارك لك

كريم بهي

الكنبة الحمرا said...

اول الشهر هشتريها
مش هقدر اعرف عنها حاجه غير مكتوبه
واخصص نور فى الاوضه لقريتها
يارب تتطلع مسانى

ومبروك

شيماء زاهر said...

مبروك بابل يا أستاذ

حاجيبها قريبا بإذن الله و يبقى فاضل توقيعك باعتبارك المؤلف وكده :))

وصباحك ياسمين وفل