Friday, May 09, 2008

الله عليك يا حاج: التفسير السكسو - لاهوتي للأحداث

"اللبنانيين دا شعب كله فساد" هكذا قال الحاج علي وهو يناولني السيجارة. لم أكن أتوقع بأي شكل من الأشكال أن ينتهي الحوار بهذه الجملة، أي بجملته الأولى بالتحديد. كان لابد من التعقيب بأي شيء، أخرجت ولاعتي وولعت للحاج ثم انتقلت إلى سيجارتي:

"بس دول ناس غلابة يا حاج علي؟"

"غلابة ولا ماغلاباش. دا شعب علوق".

صورة حسن نصر الله كانت معلقة في الدكان. نظرت إليها ثم إليه:

"طب ما حسن نصر الله لبناني زيهم."

"لا يا فندم. دا بقى بالذات ماتحسهوش لبناني. تحسه مصري. أكن أمه زانية فيه. جايباه من دكر مصري. م الشرابية بالأمارة. هع هععععععععع."

"يعني الراجل الطيب دا ابن زانية؟"

"وماله مفيش مشاكل. ربنا سبحانه وتعالى قالك يخلق من ضهر العالم فاسد ومن ضهر الفاسد عالم. صح انا ولا غلط؟ يعني دلوقتي العلماء دول مش ناس منزهين. ممكن يكونوا ولاد وسخة برضه."

"الله عليك يا حاج".

"اه بس دا مش معناه انهم وحشين ولا قللات الاصل. إلا دا. العلماء دولا أحسن ناس ف الدنيا. ومن حقهم علينا اننا نسمع كلامهم، ومن حقهم علينا الشورى والمشورة. وربنا بيحبهم. علشان كدا ربنا قالك اذا جاء نصر الله والفتح. الفتح دا برضك شيخ م المشايخ الجامدين اوي. بيقولك هيظهر ف اخر الزمان وعلى رأسه قنديل من الذهب وبعض الأئمة قالوا قنديلان. دا الحديث بيقول كدا. هيمشي في الشارع وزبه واقف كدا جايب بحر الظلمات، علشان ينيك الكفار. زيه زي الشيخ حسن نصر الله. بتاعه برقابي اللبنانيين كلهم."

(أغمز) "الله. وانت عرفت منين بقى دلوقت يا عمنا؟"

"امشي يا متناك. انا اعرفهم يا معرص. رجالة على حق. شوف يا باشمهندس. الراجل ناك اليهود وهما وقفوا زي الخولات. من حقه بقى ينيكهم هما، ما اذا كانوا خولات، يعني هيتكيفوا من زبه. مش انا بتكلم صح، ولا غلط؟"

"بس دا راجل ظالم. دا قال اللي هيمد ايده هقطعهاله."

"يا فندم يقطع له بتاعه لمؤاخذة كمان. دا راجل جدع. بيحامي عن رجالته. امال هيسيب الناس تدافع له عنهم!؟"

"يعني انت بذمتك يرضيك الدنيا تولع والناس تضرب ف بعض علشان الحكومة قفلت شوية تليفونات؟"

"كسك يا انشراح. يا استاذ يولع في ديك ام البشرية كلها مفيش مشاكل دا حقه. دي حالة إنسانية حضرتك. يعني حضرتك تخيل نفسك لمؤاخذة المدام هتولد وانت جاي تتصل بالتليفون قالولك دا الخط اتقطع، وبعدين انت ماعاكش رصيد على الموبايل. فلا قدر الله معرفتش توصل للدكتور والمدام قامت اتوفت، والجنين مات طبعا. وبعدين جاي زعلان على كام واحد ماتوا؟ كله الا قطع التليفون يا عم الحاج، دا زي قطع العيش."

"طب ما انا ممكن انزل اتكلم بخمسة وسبعين قرش من اي دكان؟"

"قفل. الدكان قفل. مش بتحصل؟ افرض معايا الدكان قفل. هتحط ايدك على خدك ولا هتروح مولع ف البلد كلها."

"لا. ممكن ابعت سلفني شكرا. اجيب رصيد واتصل."

"دا لو انت فودافون يا معلم. افرض انك موبينيل. قل لي بقى هتتصرف ازاي؟ لازم ساعتها تعمل ثورة."

"يعني كل اللي عملوا ثورة كانوا موبينيل".

"مش لازم. كان فيه منهم اتصالات كمان يا برنس. أمال انت فاكر ايه؟"

(أفكر قليلا) "الله عليك يا حاج."

11 comments:

مصطفى محمد said...

سلامو عليكو

هههههههههههههه
كس أم البذاءة
بس هههههههههههههههه
هههههههههههههههههههه
قالك الفتح ده شيخ و معاه قناديل
ههههههههههههه
ههههههههههههه

محمود خليفة said...

الا هو بحر الظلمات ده فين بالظبط؟

كوازيمودو said...

الله يحظَك يا كابتن

شريف الصيفي said...

!!!!!!

إيمان مرسال said...

بحر الطلمات ، البحر المظلم، الأقيانوس : كلها أسماء كانت تطلق على ما نعرفه الآن بالمحيط الأطلنطي. وقد ظلت الثقافة العربية حتى بدايات القرن التاسع عشر ترفض القول بوجود حياة بعد هذا البحر رغم معرفة العثمانيين باكتشاف أمريكا، ولتنظر أعانك الله إلى هذا الاستشهاد " ولا يعلم أحد ما خلف هذا البحرالمظلم ولا وقف بشر منه على خبر صحيح لصعوبة عبوره وظلام أنواره وتعاظم موجه وكثرة أهواله وتسلط دوابه وهيجان رياحه. وبه جزائر كثيرة ومنها معمورة ومغمورة، وليس أحد من الربانيين يركبه عرضاً ولا ملجماً، وإنما يمر منه بطول الساحل لا يفارقه. وأمواج هذا البحر تندفع منغلقة كالجبال لا ينكسر ماؤها"( أبو عبد الله الإدريسي، نزهة المشتاق في اختراق الآفاق

على باب الله said...

هههههههههههههههههه

- أبوللو- said...

والله يانائل ياأخي
انت بتقول حاجات غريبة وبتجيب ناس غريبة..إنت متأكد إن الحاج ده ماكانش مشترك في (موبايلي)؟؟ شكله كده وهابي؟ يمكن إخوانجي؟ ولو إنه برضه يدي على هوموسكشيوال..م الآخر شكله ابن متناكة برضه..
حاجة غريبة والله..

C i n e m a w a y said...

يعنى هما كل اللى عملو ثورة كانو موبينيل ..!!

هفضل اضحك على البوست ده لايام

كشك بيبسي said...

ههههههههههههههههه مقال ابن كلب

عزة مغازى said...

تيك توك
تيك توك
تيك توك
اقترب موعد الاحتفال بالنكسة
تيك توك
تيك توك
تيك توك

kareem azmy said...

هههههههههههه
حلو الحوار ده
ع الرغم وجود كلام خارج كتير

و حلو قوي تفسير اذا جاء نصر الله و الفتح ده
ههههههههههههههه

الله عليك يا حاج