Friday, July 06, 2007

معا لأجل الاتجاه يمينا



مشهد ظريف في فيلم فرنسي مش فاكر اسمه: شخص يكلف قاتلا أعور بالبحث له عن شخص آخر لقتله. القاتل المأجور يطلب مبلغا مضاعفا، لإنه، مع كفاءته، أعور، وسوف يكون صعبا عليه البحث عن الشخص الهدف. الراجل اللي بيتفاوض معاه بيغطي عينه اليسرى. بنشوف النص اليمين من الشاشة اما النص الشمال فبيضلم تماما. بيرجع ايده مكانها وبيبتسم ويقول له: لا عليك، فحيثما وجدت نصفه الأيمن لن يكون نصفه الايسر بعيدا.


من هنا أصل إلى نقطتي. يحكى أن عبدا أراد التقرب إلى الله فقطع يده اليسرى وساقه اليسرى وفقأ عينه اليسرى وصلم أذنه اليسرى. بهذه الطريقة فقط تمكن من أن يقابل الله عبداً أيمن ميمونا، خالصا من نصفه الأيسر، بقدر مامكنته نفسه الأمارة بالسوء، لأنه مازال هناك نصف أيسر من رأس وبطن، ومازالت هناك كلية يسرى وقلب هو على حافة اليسار بلا أمل في الاتجاه يمينا.

وإذا كان الحال كذلك، فما أحوجنا الآن إلى تغطية أعيننا اليسرى، إلى تحويل عالمنا لعالم أيمن. بهذا فقط نتمكن من الرد على الوجود المؤذي لليسار في العالم، والمقصود هنا هو اليسار كاتجاه سير، أرجوكم الانتباه. ما أحوجنا إلى زحزحة عالمنا إلى اليمين أكثر، ولأن الأمور نسبية، ولأن لكل يمين يساره الخاص، فلنقم بشكل دوري بالتقليل من القطاعات الأكثر انحرافا نحو اليسار على الأرض، لكي تصبح أكثر وأكثر يمينية ويمنا وإيمانا. هل نصل يوما ما إلى اليمين الخالص؟ إلى ذلك المكان الذي هو اليمين بألف لام التعريف؟ ربما، ولكن على العموم يكفينا شرف المحاولة.


لكي نخلق معا عالما بلا يسار، لكي يجعلنا الله من أهل اليمين وصحبه، لنبدأ بالتخلص من أيادينا اليسرى، وهي الأهم في هذا السياق، لأنه بدونها لن يكون لاتجاه اليسار معنى، يعني مثلا لن يصف لك احد ما مكانا ويقول على عينك الشمال، او على ودنك الشمال، انما على ايدك الشمال، وبما انه لن تكون هناك يد شمال، بهذا سوف ينتفي شيئا فشيئا وجود اليسار كاتجاه. سننطلق كلنا في مشاورينا الصباحية إلى اليمين، بلا أي فرصة للعودة، لأن العودة ستتطلب يسارا لم يعد موجودا، سنرحل تماما، والمجد لمن يصل منا إلى أبعد نقطة في اليمين.

بنا يا إخواني في الله. لنخلق الآن نصفنا الأكثر بهاء من العالم.

23 comments:

whyme said...

اليسار دايماً رمز للشر و ان كانت دعوتك لليمين على اساس انه يمثل الخير فانا معك اما بالنسبه لباقى رموز اليمين و اليسار فأن لى منها مواقف اخرى


تحياتى و احرص ان تدخل الي اليمين بكلتا يديك

S H A H said...

بوست رائع يا نائل, و طريقة تمهيدك للموضوع جميلة, اللهم اجعلنا من اصحاب اليمين ان شاء الله

و سلام مؤقت

Lemonada said...

يا عم طريقة ربطتك بالمواضيع هايلة
لازم تكون محلل سياسي او محلل اقتصادي او اجتماعي
محلل وخلاص
جميل خالص يا نائل
وربنا يجعلنا من اصحاب اليمين زي ما قال شاه ان شاء الله

Vampire said...

انت مالكش حل بجد

جنية فى قارورة said...

فى البداية تحياتى على إختيارك للمشهد
----
فما أحوجنا الآن إلى تغطية أعيننا اليسرى، إلى تحويل عالمنا لعالم أيمن. بهذا فقط نتمكن من الرد على الوجود المؤذي لليسار في العالم،
------
أعتقد أن هذا ما يحدث الآن فكل يتجه إلى يمينه الخاص هذا يمينه سنى وهذا شيعى وذلك مسيحى
لكن لكى تكون يمينا فأنت تحتاج إلى وجود يسار - طبيعة الخلق- تختلف معه بالتالى فكل منا يرى الآخرين يسار ملعون
وكأن اليسار سبة

fawest said...

معلش يا نائل باشا
رغم انى من اهل اليمين(عارف إن امن الدولة شايفنى دلوقت)
الا ان اليسار اليسار يا هل اليسار دول فى جهنم و بئس المصير محتاجة مراجعة منك
ففى الاصل الشيوعية و بلاويها(الدين افيون الشعوب)
لم تجد وسيلة لدخول المجتمعات (منها المجتمع المصرى فى الستينات)
الا عن طريق المثقفين (منهم جماعة الخبز و الحرية بتاعة السريالية)
واختصارا ذهبت الشيوعية و فضلت وصمة اليسار ملزوقة فى المثقفين
وكمان الاى قطع نصفة الشمال عبد
و الراجل فى الفيلم الفرنسى قاتل
كدة البداية خطء و للاسف حتى لو استناجك الاخير البلد محتجلة(وانا مؤمن بدة)
فهو خطء

fawest said...

مش كنت تقولى انك عامل رقابة على مدونتك

The Alien said...

عاجبني البوست دا جدا
وتحية كبيرة علي أسلوبك الجميل

تحياتي

ربيع said...

أنا رأيي ان الواحد يقطع ايديه الأتنين و رجليه الاتنين ، و يخزق عينيه الاتنين و يقطع ودانه الاتنين
أصل لو انت قطعت الشمال و سبت اليمين ، الناس هاتفتكر الشمال كل ما تشوف اليمين ، و تحن للشمال و يقولك كانت ايام مجيده أيام اليسار دي
انما لما تقطع كل حاجه و يبقى مافيش لا شمال و لا يمين ، المعنى نفسه هايختفي ، و هايجي جيل بعد كام سنة مايعرفش لا شمال و لا يمين
هايعرف الوسط بس

جنية فى قارورة said...

مش هعلق على البوست المرة ديه هعلق على تعليق ربيع
أنت محق تماما فإذا أردنا التخلص من اليسار علينا التخلص من النقيض أولا
وجهة نظر رائعة تذهب بنا إلى مكان مجهول لكن الوصول إلى الوسط بهذه الطريقة هو إنعدام الحرية ذاتها وليس اليمين واليسار.

muse said...

اليسار هو من يجعل اليمين يمينا
بدونه يكون الطريق اتجاه واحد
للأسف نحن نغمض أعيننا عن يسارنا كالأطفال نتظاهر بزوال الشئ إذا أخفيناه عن مجال الرؤية..
حتى لو قطعنا نصفنا الأيسر سيظل مكانه موجوداً..

مدونة جميلة و أعمال أجمل،مبروك و فى انتظار بابل..

Mirage said...

الدين افيون الشعوب

وهذا واضح جدا فى الشعوب الاكثر انتاجية فى العالم والاكثر تقدما

هكذا يكون الاتجاه لليمين ايضا

اتجاه للتخلف عن ركب الحضارة

nael said...

واي مي
وما هي باقي رموز اليسار في حالة اذا كان اليمين يمثل الخير؟
بالنسبة للنصيحة فاوعدك انه حاضر
:)

شاه
الله يخليك يا باشا
وبعدين ما هو البوست دا بيحدد لك اسهل طريقة عشان ربنا يجعلنا من اهل اليمين، ان الواحد يقطع ايده الشمال ورجله الشمال وكل حاجة شمال وبكدا على طول هندخل الجنة على يمين السراط المستقيم

لموناتة
هههههههههههه اشمعنى محلل يعني

فامباير
يا عم الله يخليك للشعب

جنية
فعلا حاجة تقرف والكل بيزايد على بعضه فيها. المجد الان لمن يكون اكثر تذكرا لدينه وعرقه وتاريخه وتراثه الحضاريين. المجد الان لمن يثبت باقوى البراهين ان احنا احسن من الناس التانيين

فاوست
مفهمتش النص الاخراني من التعليق علشان كدا ممكن الاجابة بتاعتي تكون مبتورة ومش ف سياقها
الشيوعية دخلت مصر عن طريق المثقفين طبعا لكنها ارتبطت وبجد في فترة من فتراتها بالعمال، وطبعا مقصتدش اليسار التروتسكي او اللينيني، لكنه نوع من اليسار وخلاص، او نوع من المطالبة بالعدالة الاجتماعية اذا شئنا
كمان جماعة الفن والحرية كانت في الاربعينيات، ومعاها السريالية والموجات الاولى من اليسار المصري، على ما افتكر، مش في الستيينات

ذا اليان
الله يخليك وشكرا يا صديقي

ربيع
نفس المشكلة هتظهر بعد ما الناس تقطع اجنابها اليمنى واليسرى وماتشوفش الا الوسط، لان مفيش وسط في المطلق انما دايما الوسط بيبقى وسط بين حاجة وحاجة، وبنفس المنطق بتاعك الوسط هيفكر الناس باليمين والشمال معا. طبعا كلامي مش هيبقى سليم في حالة واحدة: لو الناس معرفتش الوسط باسم الوسط وانما بصفته الاتجاه الوحيد في العالم اللي مش محتاج تسمية لتمييزه عن غيره بما ان مفيش غيره اصلا، لكن ساعتها ليه مانطبقش نفس المنطق على اليمين اللي انا بدعو ليه، لما الناس تبتدي تتوجه يمينا، وكل واحد يحاول ياخد خطوة ابعد يمينا من زميله، الناس هتنسى ان دا يمين، هيبقى دا العالم، ومش محتاج نسميه باسم لان مفيش يسار اصلا علشان نميزه عنه، وبكدا اليسار كمعنى هيختفي تماما يا معلم

ميوز
الله يخليكي ويبارك فيكي
حتى لو قطعنا نصفنا الأيسر سيظل مكانه موجوداً
دا للاسف طبعا، لكن مع الوقت ممكن مكانه يختفي لما الطبيعة تبتدي تتاكد من عزمنا الصادق على قطع انصافنا اليسرى، وتكتشف ان اليسار دا حاجة ضد مصلحة الانسان وان من مصلحته ان ربنا يجحعله من اهل اليمين، تنصاع الطبيعة وتجعل حياته بعون الله كلها يمينا في يمين

ميراج
وماله لما نتخلف عن ركب الحضارة خمسميت سنة ولا سبعمية. المهم ان نكون من اهل اليمين يا معلم، والا انت مش مقتنع ولا ايه؟

fawest said...

اقصد بالتعليق الخير انى زعلت لا تنشر تعليقى
وعموما يا عم نائل اليسار حاجة حللوة برضو
و لا زم نخرج من نافوخنا وصمة العار للمثقفين
و قصدى من السريالية(بغض النظر لاربعينيات اة الستينيات )انها جماعة فنية فى الاساس

islam yousef said...

جميل أوى الكلام ده
بس الحل ده فكرك ممكن ينفع
طب ايه الطقوي اللى ممكن تكون متبعة فى الوضع ده
التسكيه قبل ما ابدأ
بس لو استأصلنا الجزء اليسار
مش هاقدر أتف على الجهه اليسرى بعد صحيانى من كابوس مزعج
بس انت مش شايف ان الحياه بعد كده
هاتبقى لون واحد
تحياتى
مدونة أكتر من رائعه

Anonymous said...

على رأي اللي قال

:

يا همبكه في البمبكه
على بمبكه في الهمبكه

تحياتي اليسارية

وليد خطاب said...

دايما اللعب على التناقض لذيذ
بس للأسف معدش بيجيب جديد
سالب السالب؟... موجب
ونفي النفي؟... أكيد اثبات

hesterua said...

طيب واللى يشاء القدر انه يفقد نصه الأيمن فى حادثة

هل ده هيبقى شرير ؟


انا فهمت ليه الشيوعين اليسارين وحشين وعلى فكرة.....ماركس كان اشول

Anonymous said...

الكونت المشطور

nael said...

اسلام يوسف
في الغالب والله اعلم انه بما انه تم استئصال الجهات اليسرى من العالم اجمع وبما انه صار مستحيلا التف على الجهة اليسرى بعد الصحيان من كابوس مزعج، اعتقد ان احتمال ان يزورنا كابوس مزعج نفسه ستختفي، وكيف تزورنا وقد استراحت ضمائرنا وتحولنا الى اليمين كلية؟

وليد خطاب
اختلف معك. اعتقد ان اللعب على التناقض دايما بيجيب جديد لكن للاسف مابيجيبش فايدة، وهنا لذاذته، بس ايه علاقة دا بالتدوينة؟

هستيريا
في العالم الذي اقترحه لن يفقد احد نصفه الايمن، لان الانسان هيبقى كله نصف ايمن، فاذا فقد نصفه الايمن في حادثة دا معناه انه يموت فوريا، ومن هنا تتأجل امكانية ان يكون رجلا شريرا الى حين تحقق عالم يعود فيه اليسار، ونعوذ بالله من هذا المصير
بالنسبة لماركس اوافقك مية في المية

انونيموس
الكونت المشطور تحول الى شطرين، شطر للخير وشطر للشر، ما ادعو اليه هو انسان بشطر واحد فقط، انسان ذو نصف واحد، نصف ايمن

Anonymous said...

اسمح لي تدخلي
جيد جدا
أنت موهوب حقيقي في السخرية،
رأيي أنه يجب أن تنمي مهاراتك في هذا المجال
قبل أي شيء

:)
ريهام رجب

ربيع said...

لا معلش يا طوخي فوتت منك المره دي
لو كل الناس هاتمشي يمين هتلاقي جه عليهم وقت بقوا يعتبروا ان الوسط هو اليسار ، طبعا هايكون اليسار راح في أبو نكلة من زمااان
و الوسط اسمه اتغير و بقى يسار ، تقوم الناس تروح يمين تااااني و أكتر ، مع الاحتفاظ بزاوية معينة مايعدوهاش ، لأنهم لو عدوها ممكن يلفوا حوالين نفسهم و يرجعوا يروحوا يمين من اول و جديد
المهم ان الوسط هايبقى يسار و يتلغي ، و يرجع اليمين المتوسط يبقى يسار و يتلغي ، ثم اليمين اليميني المتوسط يبقى برضو يسار و يتلغي
لحد ما يجي عليك يوم تلاقي آخر فتفوته في اليمين ، شوية كده و الناس هاتقول عليها يسار ، و لإنها غير قابله للتجزئة ، الناس مش هاتلاقي حته تانيه تقول عليها يمين
يتفضل عندك يسار و بس

nael said...

العزيزة ريهام
اشكرك على الزيارة وعلى التعليق وعلى المجاملة

بالنسبة للنصيحة
ادينا بنحاول يا باشا
:)



اولا يا عم ربيع مفوتتش مني ولا حاجة. انا قلت بالحرف، وان كان مع سيناريو عكسي للي انت قلته

ولأن الأمور نسبية، ولأن لكل يمين يساره الخاص، فلنقم بشكل دوري بالتقليل من القطاعات الأكثر انحرافا نحو اليسار على الأرض، لكي تصبح أكثر وأكثر يمينية ويمنا وإيمانا. هل نصل يوما ما إلى اليمين الخالص؟ إلى ذلك المكان الذي هو اليمين بألف لام التعريف؟ ربما، ولكن على العموم يكفينا شرف المحاولة

يعني، انا كنت واخد بالي من المعضلة في الموضوع دا، لكن كنت متأمل خير في البشرية اللي مش هيبقى صعب عليها يوما ما تكتشف الحتة اللي هي اليمين، بالف لام التعريف، واللي مش هيبقى فيها شبهة اي يسار، اي يمين متيسر، او يسار متيمن، احم، اذا جاز التعبير يعني

ثم ثانيا، ليه نفس السيناريو متفترضوش مع محاولة الغاء اليمين والشمال والابقاء على الوسط؟ ساعتها، اي حتة من الوسط الاكثر انحرافا نحو اليمين هتعتبر هي اليمين المطلق ونفس المشكلة مع اليسار لغاية ما الوسط هيختفي تحت ضغط اليمين واليسار من جنبيه اللي هما اصلا مش يمين ولا يسار
الموضوع كبير يا معلم