Friday, May 25, 2007

الكذبة اللبنانية



في نهاية الامر، وبعد انتهاء كل شيء، أي، بعد ما التاريخ يقعد ويقول كلمته ويدي درجات لكل شعب من الشعوب، هتبقى العشرة على عشرة في النهاية من نصيب الشعب اللبناني. التاريخ هيبقى زهقان. هيكتب جملة مختصرة جنب العشرة على عشرة: لم يفعلوا اي شيء
طبعا تعليق التاريخ مختصر، اما الاجابة المطولة فهي: لم يفعلوا اي شيء سيء، لانهم مجرد اختراع، أو افتكاسة، أو، إذا شئتم، كذبة عظيمة. خلونا نفتكر ان لبنان، او بالاحرى، الشعب اللبناني، ماكانش له اي دور في الصراع الاخير بين الجيش اللبناني وبين حركة فتح الاسلام، اللي هي فلسطينية، او اردنية، أما الجيش اللبناني فهو بيخدم مصالح اسرائيلية طبعا، لانه بيحارب الفلسطينيين، يعني لا داعي للتشكيك في اسرائيليته يا إخواني في الله. السذج بس هم اللي فاكرين ان الضرب دا حصل في لبنان
من ايام الحرب الاهلية في لبنان الفلسطينيين مظهروش هناك. في الفترة ما بين الحرب ولغاية الضرب دا، كان فيه ناس تانيين موجودين في لبنان: ايرانيين وسوريين واسرائيليين وفرنسيين وامريكان بالاساس. طبعا لا نعدم برضه وجود ناس تعتقد ان الحرب الاخيرة دي حصلت في لبنان، سوري يا جناتل، كلنا عارفين ان الحرب كانت في الاساس بين سوريا واسرائيل على ارض لبنان المقدسة، او، اذا حبينا نشم هوا في حتة ابعد شوية، فهي كانت حرب بين امريكا وايران، أما لبنان المسكين، لبنان الطيب، فهو مسكين وهو طيب، بالبداهة يعني. يعني باختصار هو غير موجود. حتى في المظاهرات المليونية اللي كانت بتطلع بين حزب الله وبين اربعتاشر اذار، ماكانش للبنانيين علاقة بيها، حتى وان كانت المظاهرات دي، حسب تقديرات الفضائيات، ضمت اكتر من اتنين مليون لبناني، يعني اكتر من نص الشعب اللبناني نفسه، كلنا عارفين انها كانت عبارة عن عملية تطليع لسان بين سوريا، اللي عاوزة جيشها في لبنان، وفرنسا، اللي مش عاوزة جيش سوريا في لبنان. كيد للعوازل، قرش ملحة متبادل، هذا هو المصطلح الاكثر دقة للتدخلات الخارجية على ارض لبنان وترابه الطاهر، النظيف، الشريف والعفيف
بعد كل دا من حقنا نسأل طبعا: هو الشعب اللبناني بيشتغل ايه؟ الاجابة يا حضرات: الشعب اللبناني مش فاضي يشتغل. بيذاكر. بيجتهد، علشان في النهاية يطلع الاول في امتحان التاريخ، بصفته الشعب الاول الذي لم يفعل اي شيء في حياته


لمزيد من المعلومات يرجى مراجعة الرفيق زياد رحباني في هذا الشأن

24 comments:

Anonymous said...

شوف حبيبي دا تعليق دفاعي بالاساس

انت لاطش البتاع دا من البلوج وانا معلقة هناك بقالي شهر بيشتغل طوالي بعد دقيقة من فتحك للبلوج

لكنه عندك انا واثق هايعمل ضجة مش عشان السخرية - لانو زياد بذاته مغطي كافة المناطق من قصف السخريات - لكن عشان فكرة الكتابة يا صاحبي
الكتابة بتنتصر على الصوت
والناس داخله على ايام هاتقطع فيها شفايفها وودانها وتفضل تبحلق وبس
دا اللي هايحصل بالظبط وعشان انا كدا انا هابدأ بنفسي مثلا مش هاكتب عنوان بلوجي وبالتالي مش هاستجل في التدوينة دي اني انا صاحب بلوج / دكان بالجوار وهاضطر اني استجيب لفعل البحلقة وافضل اكتب اكتب اكتب عشان خلاص الصوت راح يا انشراح






راجعلك يا ابو عرام اطلب لي حاجة لحد ما أجيلك


محبتي
تلك التي لا املك غيرها
احمد محجوب

ديالا said...

العزيز نائل،
ما هذا التحامل كله على الشعب اللبناني، وكأنك جاهل بالوضعية اللبنانية الديموغرافية والاستراتيجية التي ابتلي بها هذا البلد الجميل ليس منذ الحرب الاهلية فحسب، بل منذ تأسيس "دولة لبنان الكبير" بقرار من الاحتلال الفرنسي في العام 1921، واختيار أجزاء متنافرة الهويات، متقاربة النسب، في بقعة حساسة صارت بلداً ودولة.
بالطبع لا أقصد أنه يجب تصحيح هذه الاوضاع الان! وإلا لانسحب الامر على المنطقة برمتها وعلى جميع الدول الحديثة التكوين نسبياً في العالم. صار للبنان خصائص وحدود وهوية من المضر وفق الظروف الموجودة المساس بها.
المسألة الاساسية أن هذا البلد المتعدد الهويات بشكل مكثف جدا نسبة إلى البلدان المحيطة كمصر وسوريا والاردن، وجميع الدول العربية، هذا البلد الصغير الضعيف بسبب محدودية طاقاته كجيش وكثافة سكانية وثروات، والآثار الموجعة لحروبه على بنيته الاقتصادية والاجتماعية الهشة أساساً بسبب تعدد الهويات المكثف المذكور، هذا البلد لم يكن أنسب منه لزرع الوحدات الاستخباراتية والارهابية لجميع الدول الطامحة ب"دور" في المنطقة، وبساحة تصفية حسابات بين مختلف الاقطاب الدوليين، وخاصة مع موقعه المتاخم لإسرائيل.

محمد صلاح العزب said...

ولا يا نائل
جالي هاجس شيطاني كده بعد ما قريت
وغالبا هو صحيح
ان التعليقين اللي فاتو
انت اللي كاتبهم لنفسك
يعني هي فكرة مغرية ان الواحد يناقش أفكار نفسه من منظور مختلف وكأنه واحد تاني
تحياتي لإبداعك سواء في البلوج أو في
التعليقات
وده بيأكد فكرة انك عدو - لطيف - لنفسك كمان
تحياتي يا زعيم لدماغك الخلاقة

Anonymous said...

ما تظلمش الراجل يا أبو عزب

التعليق الاولاني بتاعي " أحمد محجوب " بس عندي مشكلة انو كتير اليوزر نيم والباسورد بيترفضوا من قبل البلوجر نفسه

ورفضهم دا دليل حي وحيوي وحيواني على نضال طبقة الشغيلة ضد رأسمالية المواقع العابرة للقارات
والمجد لكم واي حاجة تاني لأي حد تاني


أحمد محجوب

جائزة اول تعليق فوق هنا

شيماء زاهر said...

بص يا نائل، أصراحة أنا عايزة أقرا المقال تاني عشان في حاجات كده عدتّ عليّ، بس ع العموم أنا مبسوطة من التفكير الغير النمطي إللي أنت بتطرحه في البلوج بشكل عام.
بس كده

Mirage said...

مش بتعجبنى الكتابه اللى من النوع التافه دا
ممكن انصحك بكام كتاب تقراهم
او اساعدك لو تحب لانى واخد كورسات ف المكتبات العامه وممكن افيدك بجد
شد حيلك واكيد فيه احسن لانى حاسس انك موهوب وحايجى منك بس ماتستعجلش
الادب طريق طويل وشاق ويمكن انا بعد ما اقطعت الشوط الكبير دا ف الكتابه اقدر اقولك انتا كويس فعلا بس اصبر واقرا واتعلم
تحياتى واتمنى تزورنى وتقرا قصتى الجديده

nael said...

محجوب
ماشي يا عم الحاج. بس خلي بالك ان الفعل البطولي اللي انت بتعلنه في التعليق الاولاني دا وبتصوره انه فعل تطوعي يتضح في تعليقك اللي رديت فيه على العزب انه فعل اضطراري وانك مقدرتش تسجل البلوج بتاعك هنا علشان مدونتي بتنتقي نوعية ارستقراطية فقط من الناس لترك عناوينهم هنا لا تدخل ضمن مجالاتها طبقى الشغيلة التي تنتمي اليها

ديالا
طبعا انا كنت اتحدث من منظور ساخر فقط عن الميل لتخليص الشعب اللبناني من اي مشاركة في الاحداث الدائرة على ارضه، اكيد هو له دور حتى ولو صغر، وعن هذا التجاهل تحدثت فقط وشكرا فعلا على التعليق الذي تشرفت به وان كنت اعتذر لانني اسيء فهمي لهذا الحد

العزب
دخلت على مدونتك وبنفس الطريقة شككت في انك شتمت نفسك، ثم حذفت شتائمك لنفسك حرصا على عدم انتشار الفضيحة، ثم رددت على شتائمك لنفسك، ثم نمت مستقرا وقد ادركت اننا لن نرى الا نفسا واحدا من انفس العزب، مع محو النفس الاخرى، وترك مكان هذا المحو واضحا، تلويح بالوجود ولكنه ليس وجودا، اثر لشيء لا نستطيع الحصول عليه بالكامل. بالعربي. تحنسنا بعزب اخر، خفي ولا يظهر منه الا ظله
بالمناسبة: مهماكان عقلي لن يصل الى شيطانية هذه الحركة، هذا الهاجس الشيطاني كده اللي جالي بعد ما قريت، وفي الغالب هو صحيح

احمد محجوب
رديت عليك فوق. ماتتمحكش لاننا مابنقدمش جوايز. يكفيك الشرف الادبي فقط

شيماء زاهر
مستنيكي يا باشا

ميراج
ههههههههههههههههه. بلا جدال طبعا. دخلت على قصتك ووجدتها عبقرية فوق الوصف. فعلا ساحتاج لسنوات طويلة حتى اتعلم منها كيف اتوقف عن الكتابة التافهة، شكرا على الاشارة لها

Mirage said...

حسنا يااستاذ شكرا على المديح
لكن لو كان صحيحا فاتمنى ان تكتب عنها فى البوست القادم لك
تعرف حاسس اننا سنكون اصدقاء فعلا
بالمناسبه اريد ان تشاركنى الراى
فى بعض الاحيان ياصديقى - واسمح اقولك ياصديقى- اشعر ان حقى مهضوم من حيث الالتفات لما اكتب مع ان كل ما اكتبه يعجب الناس كما رايت فى التعليقات على مدونتى فكما تعلم تناول الاعمال نقديا يزيد من حماستى لكتابه المزيد والمزيد فللاسف انا محبط ومنهار من الاحوال النقديه فى مصر التى لا تقدر الادف الهادف الصادق الحساس
شكرا واتمنى نتواصل
وبخصوص التعلم استطيع مساعدتك وممكن ابعتلك بضع روايات تساعدك على الالمام بالقواعد الاولى للكتابه
تحياتى

nael said...

ههههههههههههههههههههههههه لا يا باشا مش هقدر اكتب عنها في البوست القادم لي. سانتظر حتى تتحسن كتابتي ثم اكتب عنها، لانني اعتقد انه عندما يكتب كاتب رديء ممتدحا رواية عظيمة فهو يقلل من قيمتها
سانتظر مساعدتك لي على تعلم القواعد الاولى للكتابة ثم حينها اقرر مرتاح الضمير انني اهل للكتابة عن قصتك
صباح الفل

Mirage said...

حسنا ياصديقى
اهم شيىء لا تفقد الثقه ف نفسك
وكن لائقا بالكتابه كى تكون لائقه بك
هذه من كلماتى الشهيره بين اصدقائى الادباء على فكره
لكن لا ادرى لماذا اشعر انك تسخر منى
عموما الكتاب الكبار مثلى لا يهتمون بالمبتدئين

محمد صلاح العزب said...

ضحكتني يا نائل
حلو الخيال ده
بس ياريت تعمل بكلام الأخ ميراج وتحاول تنميه عشان تبقى كاتب مهم زيه
:::::::::::::::
ايه ياعم العبث اللي في مدونتك ده

Mirage said...

ايه دا؟؟؟؟؟؟؟؟
بتتريقوا عليا ولا ايه؟؟؟؟؟
والله داانا ابهدلكوا ف الصحف والمجلات الادبيه وامسح بقيمتكم الارض
فعلا مفيش اديب له كرامه ف هذا العالم
انا بقلمى ممكن امسحكم مسح
لكنى اشفق على كائنات بائسه لسه بتشق طريقها زيكم فابضطر اجامل عشان اديكم دفعه وحماس تقوموا تعملوا كدا
حماقه اتعالى عليها حتى لا اتلوث
وبعدين داانتوا اصلا شويه خولات بقيتوا بنى ادمين بالصدفه

Mirage said...

ايه ده ؟

Mirage said...

ايه ده ؟

Mirage said...

على فكرة انا ميراج الحقيقى ومش انا اللى كاتب الكلام ده بدليل ان صورتى مش موجودة

فى حاجة غريبة جدا حصلت
بجد مش انا اللى كاتب الكلام ده حالص ياجدعان

Mirage said...

ياجماعة مهو ياما جووجل بيخرف ياما فى حد واخد الباسورد بتاعتى بس ازاى واخد الباسورد وصورته مش ظاهرة فى الكوممنتات

Mirage said...

يعنى هو دلوقتى اى حد ممكن يعمل ديسبلاى نايم ميراج ويروح واخد البلوج بتاعى فى اللينك وخلصت على كده ؟

Mirage said...
This comment has been removed by the author.
nael said...

يعنى تخيل ان حد يعمل كده مثلا

GHOST said...

يعنى بكسمك كاتب قصه جنسيه مالهاش معنى عندك وكلام فاضى وعامل فيها كاتب وكورسات
وكاتب تعليقات هابله
وجاى تعمل فيها عبيط

احه فعلا من غير مجامله

نائل التعليق دا مايتحذفش عشان هازعل بجد

Mirage said...

ياجوست وانا اعرف نائل منين اصلا عشان اقوله كلام زى ده

اتمنى من نائل انه يمسح تعليقات ميراج المضروبة دى

لانها فعلا مش بتاعتى

nael said...

لن امسح حاجة يا جماعة، سواء الذي انتحل اسم ميراج او انتحل اسمي انا، مع عدم قدرته على وضع الصورة في الحالتين، مش حابب امسح حاجة، دي مسألة مزاج في النهاية، والكلام دا موجه لجوست

الاخ ميراج الذي يقول انه هو ميراج الحقيقي. شكرا للتوضيح

الاخ ميراج الذي يشتبه في كونه وهمي. كسين ام اللي جابوك

Mirage said...

اشكرك ياأستاذ نائل

وميراجالتانى اللى من غير صورة ده لا
يشتبه فيه

ده بالفعل مش انا

هو اكيد حد يعرفك وعايز يهزر معاك او يبيض عليك بس يلبسهانى انا ليه طيب

انا مالى بس

على كل حال اشكرك وياريت بقى بجد المره دى تقوللى ايه رأيك فعلا فى الكلام بتاعى

لو وقتك يسمح

TheGrace / النعمة said...

Warm welcome to Alnemat TheGrace Arabic Christian Internet Magazine, We love you! Please visit us at:

In TheGrace opportunity to meet Jesus the Savior / في النعمة فرصة للقاء المُخلِّص يسوع المسيح
http://www.TheGrace.net

Salvation pardon peace life certitude mercy in Jesus / خلاص غفران سلام حياة يقين رحمة في المسيح
http://www.TheGrace.org

Arabic Christian Magazine The Grace offering the Arabic Bible / النعمة تقدم الإنجيل الكتاب المقدس
http://www.TheGrace.com

نتمنى لكم الفرح والسلام والمحبة لأن السلام افضل من الحرب والمحبة افضل من الكراهية كما ان النور أفضل من الظلمة
سلام لكم في محبة الله.نتأمل زياراتكم الكريمة لموقع النعمة موقع مجلة النعمة يقدم كلمة الله الكتاب المقدس الإنجيل رسالة السيد يسوع المسيح قراءات مختارة مواضيع مصيرية قصص واقعية شهادات شخصية ترانيم ممتازة ردود مؤكدة كتب بنّاءة رسوم تسالي تأملات يوميات
Bible audio Read search in Arabic Studys Stories Testimonies Hymns and Poems Answers Books Links Daily devotions Acappella Music Graphics /
Alnemat Journal Arabe Chrétien La Grâce la Revue Arabe sur Internet offre La Sainte Bible Al-Injil L’Evangile de Jésus Christ gratuit, Bienvenue a La Grâce.