Saturday, August 12, 2006

إسرائيل حتة منا

قرفت. قرفت بجد. عاوز اصرخ و مش عارف. انا مش عاوز اعيش في المنطقة دي. قرفت من الحروب و من الاغتيالات و من الاجتياحات. مش عاوز ابقى جزء من منطقة مسلحة و من شعب محارب. و مش عاوز ابقى جزء من ناس بيتقتلوا كل يوم. قررت الاتي: انا و شعوب الشرق الاوسط هنهاجر. اللي عاوز يحارب يفضل في المنطقة انما باقي الناس، من اسرائيل و الدول العربية و ايران و تركيا، من الاكراد و الارمن و المسيحيين و المسلمين و العرب و الامازيغ يتفضلوا معانا، مش سفينة نوح تانية، احنا مش هننقذ العالم و نطهره، احنا هننقذ نفسنا من العالم، و لا دا كمان بالمعني الديني، يعني مش هنخلص روحنا زي ما ابونا يسوع بيقول و زي ما القران الكريم بيقول، لا، احنا بس عاوزين وقت فاضي شوية علشان ناكل و نمارس الجنس، بيتهيالي دا مش كتير، موقف انهزامي ايوة بس انا قرفت بجد، موقف ضد قناعاتي طبعا بس مش عارف اعمل ايه، اسرائيل مش هتنتهي، و العرب مش هينتهوا، و الحرب مش هتنتهي، و السلام مش هيتحقق، و القتل دا اختراع ابدي، الشيء اللي فضلت اسأل عليه: اهاجر الشرق الاوسط، و معايا بقية الشعوب، و اروح فين؟ يعني اذا كانت الحرب في كل مكان، الحرب تحاصر الانسان يا اخوان، الحرب قرين الوجود يا عبموجود.. الحرب جوانا، و جوانا كلنا اسرائيل و جنوب لبنان، جوانا الحتة اللي عاوزة تطهر نفسها من الزبالة اللي حواليها و جوانا حواليها اللي بيحارب بكل قوته علشان وجوده.. اسرائيل بتبان جوانا في قتل السودانيين و التريقة عليهم عمال على بطال.. بتبان في المطالبة بتطهير القاهرة من الصعايدة و الريفيين.. بتبان في كراهية ناس بس لانهم "بيئة".. فاكرين التعبير دا؟ قل استعمال بس لسة بيواصل وجوده باشكال مختلفة.. اسرائيل هي تجنبنا اليومي لاوتوبيس زحمة علشان ريحة العرق اللي فيه و ركوب السي تي ايه.. اسرائيل مش هي الشر اللي جوانا.. إسرائيل عمرها ما كانت رمز الشر.. انما هي الرغبة في الابتعاد عن اي حاجة بتألم رهافتنا.. عن القطط اللي بتبص لنا بعيون جعانة و احنا بناكل في مطعم عام.. و ان لزم الامر.. تصفيتها.. اسرائيل بالزبط هي رغبتنا في البعد عن العالم اللي بيحارب، هي بالزبط بداية البوست دا.. هي إقامة جدار عازل، منطقة أمنية، بيينا و بين اللي حوالينا، بدل من التوسخ، بدل من اننا نترمي في حضن الناس، الناس اللي بيزعجونا بالتحديد.. بدل ما نحاول نعمل حاجة.. اي حاجة.. و لو حتى مش مجدية.. و لو حتى الهرش في شعرنا كعلامة من علامات الانهيار العصبي في الحرب الخرا دي.. و لو حتى كتابة بوستات زبالة في بلوج زبالة بس كتأكيد اننا لسة عايشين، و مش مهم بقى معنى الحياة دي

6 comments:

sherehan84 said...

ياريتها سهله كده وكلنا نسافر ونرتاح ونخلص

Adhooom said...

نفس الاحساس !!
الوضع بقى لا يطاق مش كده ؟
يا رب المرة نغير حاجة .. غير اننا نزعق شوية ونقول خلاص طقينا

ونرجع تاني نستنى المرة اللي هنزعق فيها .. ونقول خلاص طقينا

أحمد

http://write4sunrise.ektob.com/

Anonymous said...

عارف الحتة الوحيدة اللي ممكن تهاجر لها وليها جدار امني غير قابل للاختراق من اي وساخة ممكن تعكر صفوها ولايدخلها اي اسرائيل من اي نوع ماديا ولا معنويا تبقى فين؟

__________

بالضبط
هناك فق تجد السكوووووون
اي حتة تانيه لازم هتطلعلك اسرائيل من نوع ما...اتخنقناااا
شعور عام مارطرحته يانائل
عن نفسي عندي رغبة احضن اول شجرة في اقدم جبانة واصرخ آآآآآآآآآآآآه

الشيماء

3rby said...

والله احنا اللي شعوب تستاهل....يعني ليه الناس المطحونة قاعدة ماورهاش غير الدعاء والصحافيين والقضا والمحامين هم اللي بيتكلموا...بقالنا بندعي قرون وقرون...الناس عندها مرض متأصل فيها اسمه العقيدة التسامحية...ليه الريفيين والصاعيدة والسودانيين ساكتين علي الاهانات اللي بتجيلهم(حتي ولو كانوا غالطنيين)انا عن نفسي باناضل اهه مع اني مش مضرور باي حاجة من الفساد...بس لو اتخرجت والبلد ديه ماتعدلتش هاهاجر...اروح بلد تستاهلني وتحترمني...لاني بناضل علشان ناس مش فارقة معاهم....اروح اناضل علشان ناس فارقة معاهم...طبعا مش هاروح اناضل مع اسرائيليين(مع انها فارقة معاهم...اقصد كرامتهم)اروح اقعد مع شعب كويس

3rby said...

علي فكرة كمان...فيه متعات كتير في الحياة غير الاكل والجنس

nael said...

اسف يا جماعة على التأخر في الرد.. كنت مصاب بحالة من الالمبالاة و الكسل اللاارادي
شريهان. هي سهلة. ديتها نعمل كوكب جديد. مش شغلانة صعبة يعني
ادهوم. دا نشاط مش سهل. الزعيق و الانتظار لغاية معاد الزعيق التاني.. فكرتني والله بسمير غانم لما بيقول في فيلم يارب ولد: احنا مش هنتغدى بقى علشان نلحق نتعشى. ممكن نسمي الحالة: تمبلة الزعيق
الشيماء.اعملي اللي تقدري عليه.. والنبي ماتكتمي في قلبك.. و ابقي قابليني لو غيرتي حاجة
عربي. تجربة لطيفة. اختر شعبك. ايه رايك نعممها على كل الناس.. ليه الناس بتختار صحابها و مبتختارش شعوبها.. ايه رأيك. انهي شعب اللي هتختاره. انا عن نفسي هختار الهنود.. بس لسة ممكن اراجع رايي لان فيه اختراع ظريف اسمه امريكا اللاتينية.. بالمناسبة فيه طبعا متع غير الاكل و الجنس.. يعني الكتابة و القراية و المزيكا و المشي الطويل .. كدا يعني.. بس اذا افترضنا اني قلت وكنت قاصد ان مفيش متع في الدنيا غير الاكل و الجنس فدا مش معناه ابدا انك تروح تفتن عليا لباباك يا ولد... ههههههه.. صباح الفل و سعيد جدا بتعليقك