Monday, February 12, 2007

عن الجهاد ضد البنشات الأولى



درست عبري ف جامعة عين شمس. كلية آداب. هناك اتعملت حاجة لطيفة اوي. انا درست العهد القديم، اللي احنا بنسميه التوارة، كتاب اليهود، درسته من وجهة نظر نقدية. يعني مش درسنا مثلا أن بني إسرائيل حاصروا أريحا سنة كذا وشغلوا راحاب الزانية جاسوسة. لا. إنما درسنا أنهم بيقولوا أنهم حاصروا أريحا سنة كذا.. إلخ. بمعنى تاني. مادرسناهوش من وجهة نظر دينية وإنما أدبية. حللنا قصصه. شرحناها، فكرنا فيها ونقدناها. اكتشفت وقتها، ان الكتب المقدسة مش محصنة ضد النقد، فرحت اوي بالاكتشاف دا. وقتها، ما التفتش لطلبة قاعدين في الصفوف الأولى للقسم، كنا بنسميها البنشات لو تفتكروا، طلبة مسيحيين و مسيحيات، دلوقتي بتخطر على بالي اساميهم و اشكالهم، مارسيل، اميرة، ماجد، بيتر، سوزان. دلوقتي بفتكر تكشيرة ما كانت بتمر على وشهم لما كنا بنتكلم عن العهد القديم براحتنا شوية
كنت فرحان بدا، حسيت وقتها، ببراءة، ان عقلي بيتحرر و بيتفتح قدام الشمس والنور. اكيد كان فيه طلبة تانيين، مسلمين، فكروا ان دا دليل اضافي على تحريف التوراة والانجيل، واكيد انه دليل اضافي على حصانة القران من التحريف دا، يعني، صلوا على النبي، دراستهم بقسم اليهود، زي ما كنا بنسميه كنوع من الهزار، أهدتهم دليل مش متوقع -مش جاي من الجامع او من شرايط الميكروباصات وانما من الجامعة، قلب الاكاديمية المصرية- ان الاسلام صح وان المسيحية واليهودية غلط. من وجهة نظر مارسيل واميرة وماجد وبيتر، أكيد المسألة كانت مختلفة، كانت دليل اضافي على ان الوطن بقى بس مكان للدعاية ضدهم، للتاكيد على عدم سواءهم الديني، و بالتالي الاجتماعي والسياسي، هم المشركين الذميين، كالعادة


طالما ان الدولة مبتفرقش بين الاديان، خلونا نصدق دا دقيقة والنبي، ليه مبتعملش اقسام لنقد القرآن، زي بالزبط ما عملت قسم من ضمن مواده نقد العهد القديم. هل لازم الواحد يروح بنفسه لخليل عبد الكريم وسيد القمني ونصر حامد ابو زيد علشان يتعلم ينظر بحياد للكتب المقدسة؟ ليه مفيش مكان مدني ممكن للواحد فيه انه يدرس الانجيل مثلا، من وجهة نظر ايمانية، زي الازهر مثلا؟ ليه ميبقاش فيه امكانية لنقد القران وامكانية اخرى للايمان به، وليه مايبقاش نفس الموضوع بالنسبة للكتاب المقدس. الدعاة بضاعتهم كالاتي: شغل دماغك اوي، اوي، خليك عاقل وناقد ولماح وساخر وعلمي، لما تتكلم عن الاديان التانية، انما لما تيجي تتكلم عن ديانتك انت بس، خلي وشك روحاني وسبل عينيك وانت بتتكلم عن الايمان بالغيب وعن القصص اللي بتتجاوز قدرة العقل على فهمها. الدولة شغالة بمنطق الدعاة، علمانية وغير مبالية ازاء المسيحية واليهودية، مؤمنة ومتدينة ازاء الاسلام. مفتكرش ان العدل شوية ممكن يضر هنا. مش عارف بكتب دا ليه؟ لأنه كان لازم اكتب حاجة علشان بقالي كتير مكتبتش، ويمكن لأن الكلية واحشاني اوي

18 comments:

باسم شرف said...

معاك حق جدا
وياما قلنا ده في اداب ومفيش غير التكفير
ودي سمة شعب يؤمن بدين شعبي يتاجر به مجموعة من اصحاب بعض المعلومات عن الدين
قشطة نائل

Ahmed Shafie said...

عود أحمد
وكل ما هو أحمد فهو رائع
عود رائع إذن يا نائل

كراكيب نـهـى مـحمود said...

كالعادة وعلشان ميكنش تعليقي أجوف من معاني سوي المجاملات
قرأت النص في الصباح وتركته يدور في ذهني وبين استنكار ومحاولة للتقبل وربما اقتناع مقاوم
وجدت اني اختلف معك
الكثير من الامور تحتاج لان نسبل عيوننا ونقبلها كما هي بطمأنينتها وغموضها
ربما لاننا لو وضعنا تلك الافكار تحت منظور العقل جد لن نفهمها فكر معي ما جدوى قطعه من القماش تغطي شعر المرأة وما جدوى حركات الصلاة والوضوء وغيرها
هل الطمأنينية التي تعقب الصلاة والشفافية التي يمنحها الوضوء والاحساس العبقري الذي يجعل الفتيات تتجاهل العري والحاح الثقافات الاخري وترتدي الحجاب لانه من تعاليم السماء
عندك تفسير لكل ده بالعقل
ما جدوى دعوى اعمال العقل فيما لا يفسر بالعقل

mohamed shrapy said...

السلام عليكم
أختلف معك شكلا و موضوعا، فمن المفترض أنك مؤمن بعقيدة الإسلام و لديك عدد غير محدود من الأدلة و البراهين على صحة هذه العقيدة و صدق ما يحتويه هذا الكتاب و على هذا فمن المفترض أن تؤمن أنه من عند الله و أن الله قد حماه من التحريف ،و ايمانك بكل ما سبق يستلزم منك الإنقياد لتعاليم هذا الدين و ليس كما يدعي البعض إلغاء العقل أو تغيبه و إنما هو الإنصياع لشرع الله.

shaimaa said...

اتفق معاك اذا كان الموضوع بالشكل اللى انت سردته
ان الكل اديان

لكن ...

اولا قبل كل شئ فيه فرق كبير بين
الديانة و الدين
ديانات او رسالات او او او
حصل فيها اختلافات و تحريف
وعلى سبيل المثال نسخ الانجيل الاربعة المحرفة جميعها و بها اصحاحات غير منطقية كتير

لكن الاسلام و القران مختلفان تمام
لانه بمنتهى الصراحة
دين و ده الفرق
فى ا لقران يقال
( ان الدين عند الله الاسلام )

هتقولى انك بتناقش الكتاب نفسه
العهد القديم
او
الانجيل
او القران

على ما اعتقد ان القران الوحيد
الذى لم يظهر له اى نسخ نهائيه تانية فيها اختلافات


العهد القديم و ما بعده فيه تناقضات عدة
مما يثير انكم تدرسوه بشكل ادبى
القران مينفعش يتعمل فيه كده


فيه حاجات مينفعش نيجى جنبها لانها مقدسات
و مش معنى كلامى اننا نحرض على التكفير لاى مساس بمعتقدات دينية ثابتة او منفكرش
او مندرسش نهائى

بس مش كل حاجة ندخل بمفاكتنا نلعب فيها



اسمحلى اقولك
ان مفكاتك كترت اوى فى حاجات كتير
وانا على يقين انك تعلم الصح و الغلط
والحلال والحرام كويس جدا

وكتاباتك ثورة او فكر متغير
مش عارفة هدفه ايه لغاية دلوقتى

تحياتى

nael said...

العزيز باسم شرف
حاجة زبالة ان الناس لغوا عقلهم فعلا. او بيشغلوه بس في اللي ممكن يضر غيرهم. اللي يثبت لهم ان الكفاتسة ولاد ستين ف سبعين وان احنا احسن ناس و ان ابونا احسن من ابو التانيين وامنا احسن من امهم
مجموعتك زي الفل. عاجباني جدا جدا. تسلم ايدك يا باسم



العزيز احمد شافعي
معنديش شك ف كدا. كل ما هو احمد فهو رائع فعلا. والدليل الوحيد، احمد زكي



العزيزة نهى
المسيحيين عندهم مقدساتهم. هما كمان بيسبلو عيونهم و هما بيتكلموا عن الرب يسوع اللي قرر يفدي الانسان، واكيد انهم مش بيحاولوا يشغلوا عقلهم ف الحاجة دي لان عندهم نور الايمان يغنيهم عن العقل، بالزبط زي ما عند المسلمين زي ما عند اليهود والهندوس وكل اتباع الديانات اللي ف العالم. من وجهة نظرهم ان دينهم هو الدين الحق طبعا زي برضه اتباع اي ديانة. طالما ان كل الامور نسبية كدا، يبقى ليه ننقدهم ومننقدش نفسنا، يا اما ننقدهم وننقد نفسنا، يا اما محدش يتكلم عن اي دين خالص، و لا حد يحاول يعمله لاي عقل، لانه زي ما بتقولي ظاهرة بعيدة عن العقل



العزيز محمد شرابي
لم يتحدث البوست بتاعي عن امكانية نقد الاسلام من عدمه. تحدثت فقط عن العدل بين الحديث عن الاسلام والحديث عن الاديان الاخرى . طالما انه علينا ان نحب لاخواننا ما نحبه لنفسنا. لا يعني هذا انني مع نقد الاسلام او ضده، انما فقط، ببساطة مطلقة، لم يكن نقد القران موضوع البوست



العزيزة شيماء

هرجعك لردي على نهى. لان اصحاب الديانات الاخرى لا يؤمنون ان دياناتهم حصل فيها تحريف و هم يؤمنون ان القران ليس كتابا مقدسا، يعني كالعادة، من وجهة نظرنا احنا صح وهما غلط، ومن وجهة نظرهم هما صح و احنا غلط، فياما نتكلم عن الكل يا اما منتكلمش عن حاجة خالص. لان المسالة نسبية خالص وكل واحد متاكد انه هو الصح و مفيش صح غيره
وطالما مش كل حاجة ينفع ندخل بمفكاتنا نلعب فيها فيبقى كمان الديانات التانية غير الاسلام تخضع للمنطق دا وياريت مندخلش بمفكاتنا نلعب فيها، و ساعتها كل خطب الشيخ شعراوي ومحمد حسين يعقوب واحمد حسان ومجادلات احمد ديدات، هتقل اوي اوي، لان كمان القران فيه حاجات مش منطقية ودي حاجة مبتعيبهوش خالص لان المفروض ان اي دين هو فوق مستوى العقل و لا يخضع للمنطق، يعني مينفعش بعقلي اتخيل فيه شخص قدر يسافر القدس ويطلع السما ف ليلة واحدة، دا بالنسبة للاسلام، زي ما هو مينفعش اتخيل ان الرب هو الانسان اللي بيفدي البشرية، دا بالنسبة للمسيحية، ومينفعش اتخيل ان الشمس رجعت عن الغروب علشان تاخر دخول يوم السبت بناء على طلب يشوع، دا بالنسبة لليهودية. الدين بطبيعته فوق العقل، ولو هننقده بعقلنا فكدا هنعتبره منتج بشري، ولو هنؤمن بيه بقلبنا يبقى منتج سماوي، والحالتين جايزين طالما ان احنا بنساوي ما بين الاديان و مبنجرحش شعور الناس التانيين
يعني ميبقاش الحاجة حلال لينا حرام على غيرنا زي ما بيقولوا
دا كل اللي انا قصدته

محمد صلاح العزب said...

مساء الفل ياعم نئول
مش هعلق على البوست ده؛لأني لسه ماصليتش العشاء
لكن أنا قريت الميل اللي انت بعتهولي عن رأيك في "وقوف متكرر" اللي هي روايتي الأخيرة.... فرحت به جدا جدا يانائل؛ لأني بصراحة كنت خايف ما نتقابلش على أرضية الأدب، أنا بحبك وبحب شغلك بس بصراحة ماكنتش عارف أحدد موقفك مني بالظبط، بإيميلك ده انت حطيتلي نقط على حروف كتيرة جدا، أشكرك جدا على صراحتك معي التي تؤكد نقاءك كمبدع مخلص للإبداع لاغير
وعاوز أستأذنك أنشر إيميلك ده على المدونة عندي
أشكرك مرة ثانية
وإلى اللقاء

shaimaa said...

الشعراوى و ديدات و غيرهم كانوا فى الاصل بيردوا على من ينفون ان الاسلام هو خاتم الديانات يا استاذى الفاضل

مش احنا اللى طلعنا وقلنا ان المسيح هو ربنا و لا ابن الاله

دول اتكلموا فى اساسيات ولما بدأوا اصحاب الديانات الاخرة ا لنكش وبدايات التحريف بالاسرائليات مثلاً
فمن حقهم الدفاع عن دينهم

الهجوم بدأ من الديانات الاخرى وليس من الدين الاسلامى

مش زى ما انت بتتكلم وبتقول
ان احنا اللى بنحشر مناخرينا و بنخور فى دياناتهم
ده على مستوى الشيوخ اللى انت ذكرتهم و امثالهم


لكن فى سياسية التعليم
يقينى بيقول ان الناس دى بتعمل شئ يرضى الفئة العظمى من الشعب ليس الا
علشان نسكتهم و نديهم بسكوتة ناشفة يقرقشوها على مهلهم و ميوجعوش دماغنا بزنهم

وان كان ده دلوقتى بقى شئ غير موضوع بالاعتبار

وحاجة تانية
هما مش على يقين بمدى صحة دينهم زى ما انت فاكر
والا لماذا انتشرت جماعات التنصير
بالشكل المرعب الحالى

عارف اللى بيبقى عامل حاجة مش متاكد منها وبيدافع عنها بقوه لكى يثتب انها صحيحة

واليهود كمان
تذكر حديث السدية صفية
انا هاقول معناها
لما كانت بتحكى انها لما كانت عندها 9 سنيين دخل عمها على والدها وكان متأفف فساله عن سبب غضبه
قال له : لقد ظهر
قال له : اهو اهو ؟؟
قال له عمها : انه هو
و ساعتها ابو صفية نزلها من على حجره و كانت من الحاجات اللى لا يمكن يعملها
السيدة صفية قالت ساعتها .. لقد ايقنت وقتها انه حق

فيعنى هما كمان عارفين ان محمد خاتم الانبياء و الاسلام هو الدين الحق
لذلك بيحاربوه بقوة

تطرقنا لمواضيع كتيرة
بس بالنسبة لموضوعك الاساسى

بالعقل و المنطق
او بالانصاف و العدل والمساواة
هناك فروق كثيرة بين
القران .. والعهد القديم و الانجيل
تخلينا منقدرش نحطهم على خط واحد

فيه حاجات فى حياتنا لا تقبل المحاكمة
ولازم نبقى فاهمين كده
على الاقل دى وجهة نظرى

وتحياتى على ردك

nael said...

استاذة شيماء
انا ماقربتش من حتة ديدات والشعراوي عملوا دا من منطلق دفاعي او هجومي. اللي يهمني انهم عملوه. لان مسالة الدفاع والهجوم نسبية اوي ومش ممكن نحكم فيها بشكل محايد. يبقى لازم انهم يسكتوا، مينقدوش المسيحية ولا اليهودية، زي ما لازم الجماعات التنصيرية تسكت ومتنقدش الاسلام. او لازم الاتنين يتكلموا بمنتهى الحرية. نقطتي الاساسية اللي اتكلمت فيها عن ديدات والشعراوي مش مين اللي ابتدا وعمل الحاجة الوحشة دي اللي هي نقد الدين، انما هما بيعملوا ايه. عموما انا اسف، كان ممكن اضيف سطر للتعليق بتاعي علشان يتفهم صح. كان لازم اقول ان خطب الشعراوي وديدات هتقل اوي، وكمان الفضائيات التبشيرية هتقل اوي. المشكلة الحقيقية اننا، كمسلمين في بلد ذات اغلبية مسلمة، متدلعين، عاوزين ننقد الدنيا كلها ومش عاوزين حد ينقدنا، لان من وجهة نظر القران ان الكتاب المقدس اتحرف، طيب ما هو من وجهة نظر الكتاب المقدس ان مفيش قران اصلا. بالمناسبة، انا عمري ما قلت ان القران زي الانجيل ولا زي التوراة، ولا عمري هتورط اني اتكلم في موضوع كتابنا احسن ولا كتابهم ولا كتبنا اصح ولا كتابهم. الاسلوب دا ف التفكير انا مش بحبه. انا بتكلم عن حاجة تانية. بعيدة عن فكرة الصح والغلط او الحقيقة. الفكرة الاجتماعية اللي على اساسها بنجرح ناس بقصد ومن غير قصد على الملأ من غير ما ندي فرصة لنفسنا اننا ننجرح، اننا نجرب شعور اخونا لما بيتألم. يعني بالعربي انا مش بتكلم ف الدين ومش حابب، ف البوست دا على الاقل، اني اتكلم ف الدين، انا بتكلم في السياسة، ف علم الاجتماع، ف حاجة زي كدا.
الجماعات التنصيرية انتشرت علشان واثقين ان دينهم فيه حاجة غلط؟ افهم من كدا ان الدعوة الاسلامية انتشرت من الف سنة سنة ولغاية دلوقتي لان دينا فيه حاجة غلط. القياس دا منطقي ف وجهة نظرك؟ بس كنت اتمنى ان اعرف حضرتك عرفتي منين انهم مش مؤمنين بدينهم اوي، النصارى اقصد، وطبعا هنا بنتكلم عن كل نصارى العالم مش مصر وبس، يعني ايه الداتا اللي خلتك تحكمي الحكم دا؟ بخلاف حتة مدارس التنصير دي طبعا اللي الاسلام فيها بيتساوي مع المسيحية في كونهم ديانتين تبشيريتين وبقوة.
انا مش متأكد من فهمي لحتة الحاجات التي لا تقبل المحاكمة. هل هي الدين بشكل عام، و لا الاسلام بس دونا عن بقية الاديان، ولو الاسلام بشكل خاص، ازاي ممكن تقنعي واحد نيجيري او بريطاني مثلا مسيحي و عاوز يسيب المسيحية لانه شايفها دين لا يحترم عقله، ازاي تقنعيه انه يدخل الاسلام بناء على الحاجات التي لا تقبل المحاكمة. انا اسف، بس بجد حضرتك ماوضحتيش النقطة دي اوي.
اذا كان القرآن كتاب قوي زي ما انتي اكيد مؤمنة ، يبقى ليه نخاف من نقده. ليه نخاف من نقده وبقوة، هل هو هيبقى اضعف من نقدنا ليه؟ برضه دي حاجة تانية انا مافهمتهاش اوي.
وانا كمان احييك اوي على تعقيبك

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
nael said...

اضطريت احذف تعليق للاسف. استاذ دخل وشتم مش فيا وانما ف واحد من اللي علقوا. حاجة مزعجة طبعا. انا كتبت البوست وانا اللي المفروض اي حد يتوجه لي حتى لو بالشتيمة او بقلة الادب اللي كان لها نصيب كبير من رد الاستاذ الفاضل. اعتذر سلفا من كل الاسلاميين الذين يمثلهم واعرف جيدا ان سلوكه لا يحسب عليهم

mohamed shrapy said...

السلام عليكم
قد أكون قد تإخرت في التعقيب على ما ذكرته و ذلك لظروف سفري حيث انني ضابط احتياط ، و احب ان اعلم الجميع انني ممن يحسبون على المتدينين و لكنني لا انتمي الى اي جماعة أو منظمة و لكنني اعتنق مفاهيم و قيم و منهج الدين الاسلامي من منابعه الأصلية.
الموضوع بدأ يأخذ شكل مختلف بعض الشيء و لكي أكون أكثر تحديدا في الكلام ما أفهمه هو انك تريد أن يكون هناك ما يشبه المؤسسة التي تطرح كل المواضيع للنقاش و النقد و ذلك لكل الأديان دون تمييز .
كما اسلفت من قبل كوننا مؤمنين بهذا الدين و (متقيدين ) بتعاليمه فلا يجوز لنا أن نطرح هذا الموضوع للنقاش ، الآخر ربما لايجد في هذا غضاضة من سبيل النقد الذاتي و لكن هذا لا يعنينا فهو لا يجد في أي شيء آخر غضاضة و هو عندما يطرح ديننا للنقاش فلا بأس فعندنا ما يكفي للرد عليه و تفنيد كل مزاعمه أما ان نقدم على مثل هذا الأمر بأنفسنا فأنا لا أجد مبرر له و الأولى أن نبذل هذا الجهد في دراسة هذا الدين و معرفة مبتغى ربنا من كلامه في قرآنه و تعاليم دينه

nael said...

مش عارف يا استاذ محمد. انا اعتقد انه لا يجد غضاضة في النقد الذاتي سوى اللي موقفه ضعيف
وانا اثق ان ديننا مش ضعيف
دا ردا على موضوع النقد اللي هو مش الموضوع الاساسي للبوست. الموضوع الاساسي هو العدل بين المسلمين وغيرهم، يعني معنديش غضاضة انه لا يتم نقد الدين الاسلامي ولكن في ذات الوقت لا يتم نقد اي من الاديان الاخرى، حتى الحاجات اللي بتبان للمسلمين مش مقنعة، زي التثليث والفداء وغيرها، لان اكيد احنا كمان كمسلمين عندنا حاجات يراها اصحاب الديانات الاخرى، اللي مش مؤمنين بالاسلام، انها مش مقنعة
وف الاخر، اعتقد اني كررت الموضوع دا وشرحته كفاية
وشكرا جزيلا لك يا عزيزي على التعقيب
اخوك نائل

monty said...

عزيزي نائل اعتقد انك تفتكر الكلمه اللي بيقولها دكتور بحر او د. حماد او د. عبد الله قبل ما يتكلموا عن العهد القديم اننا لازم نترك الدين بره قبل ما ندخل نتكلم عن العهد القديم لازم ننسي اننا مسلمين او مسيحيين علشان احنا بننقد الكتاب المقدس نقد ادبي بدون التجريح في العقائد و كل انسان حر في عقيدته بره المحاضره .
اما بالنسبه لنقد القرآن و الاسلام اعتقد انه متاح في مكتبة الكليه عندنا كتب القمني و نصر حامد ابو زيد و كل اللي قدموا نظريات نقد الاديان و اعتقد انك درست نظرياتهم و نظرية كمال الصليبي و الناس دي كلها اما يا باشا بالنسبه لتواجد مكان لنقد القرآن ده موضوع مش سهل لأي دوله في الوطن العربي
و لو الكليه واحشاك شرفنا علشان انت كمان وحشتنا جدا و سألت عليك كتير قوي
انا اصغر واحد اتعرفت عليه في الكليه و انا كنت في اولي و انت كنت خلصت و كنت واقف مع محمد عطيه مستنيك في الكليه
مونتي

عباس العبد said...

الظريف يا سيد نائل ان كل التعليقات و الردود على التدوينة دى
بالظبط نفس الى انت كتبه فى البوست
كأن الناس نقلت من البوست و حطت فى التعليقات
كل دين يؤمن بأنه على صواب اما الاخرين فمازال هناك قولان فى دينهم
يعنى مثلا
المسلمون يؤمنون بان الكتاب المقدس بعهديه محرف
اما المسيحيون فلا يعترفوا بالقران من الاساس
و يبقوا خالصين
انا محرف و انت مش موجود
عقلية تامرية من الدرجة الاولى
مفيش حد عايز يقبل الاخر بأختلافاته
لأن قبول الاخر بهذه الطريقة لشخص ضعيف الايمان هى مخاطره كأنه جوه نفسه ممكن ايمانه يتزعزع او اعترافه ده ممكن يحسسه انه على خطأ
و ده دليل على ضعف ايمانه و ليس ضعف دينه
اما حكاية قبول الايمان بالعقل
فده ضرورى انا مختلف مع نهى بانه لا يجوز اخضاع كل شىء للعقل
لأ يجوز يا نهى يجوز
الى ايمانهم ضعيف بس هما الى يخافوا
احسن يلاقوا الى امنوا بيه و هم مغمضين لما يوزنوه بالعقل يطلعوا مش عارفين هم مؤمنين بيه ليه
علشان كده المسيح قال
"ويل لمن تأتى منه العثرات "
العثرات هنا فى التفسير معناها التشكيك فى الاخر
شوفوا بقى احنا صيامنا ابتدا و بلاش هرش المخ ده
احنا داخلين على عيد
اما بالنسبة للبنشات الاولى بتاعة المسيحيين
فأقدر اقولك يا اخ نائل و انا ضميرى مستريح
ان من حقك تشفق عليهم لأنى كنت بعمل كده برضه فى الكلية
انا كلية هندسة و مسيحى و كنت بشفق على المسيحيين الى بياخدوا ركن دول
علشان شايف ان مخهم ضارب
المفروض الاندماج مع المسلمين
علشان كلنا طلاب علم مش رايحيين كنايس ولا جوامع
وعلشان برضه لو حد حب يفجر نفسه فى وسط مسيحيين
ناخد معانا كام واحد مسلم
اى مصلحة و خلاص
فاهم انت طبعا
انا قريت روايتك
ليلى انطون
و قريت رواية محمد صلاح العزب و تعليقك عليها فى المدونة عنده
الرواياتان جامدين جدا
حاجة ...تمام
بس رواية
وقوق متكرر
لى عليها بعض التعليقات
حبقى اقولهاله بعدين
اما حكاية معاهد تدرس العهد الجديد
فده موجود و حاجة زى الازهر كده
عندك معهد اللاهوت و معهد التربية الدينية بالسكاكينى
و انا درست فى معهد التربية الدينية ده هو التلات سنين بتوعه
هوه تلات سنين بس و الدراسة كل يوم جمعة لمدة 6 ساعات

nael said...

العزيز مونتي
طبعا فاكرك يا احمد وواحشني جدا بس ظروف الشغل اللي مش مخلياني اعرف اتنفس
هي دي النقطة يا احمد. في القسم بتاعنا. لو عاوز تسمع نقد ف العهد القديم. اهو موجود ومتاح قدامك وهتسمعه غصبن عنك حتى لو انت كنت عاوزه، وانا مافتكرش ان الاخوة المسيحيين كانوا عاوزينه اوي
اما لو عاوز تسمع نقد ف القران فلازم تنزل بنفسك وتدور وتتعب ويطلع عينك
نقد العهد القديم يتم بجهد مؤسسي اما نقد القران فبجهد فردي
ولو البحراوي او بحر او عبد الله قالوا اننا لازم ننسى اننا مسلمين او مسيحيين فانا شايف ان مفيش داعي لكلمة مسلمين. لان نقد العهد القديم بييجي على هوانا اوي كمسلمين
ولو نقد القران حاجة مش سهلة لاي دولة عربية فانا كدا ممكن بسهولة افهم سر التخلف اللي عايشه العالم العربي. انا احنا خايفين من نقد نفسنا. خايفين نبص في المراية. خايفين من نقد ديننا، مع انه دين مش ضعيف، ودا على ذمة كل الدعاة الاسلاميين
ياريت اقدر اشوفك يا احمد قريب

عزيزي عباس العبد
هما يستحقوا الشفقة؟ يمكن. بس اكيد انهم مايستحقوش الشفقة مش اوي. الحاجة اللي انا واثق فيها ان المجتمع كمان بيدفعهم لعدم الاندماج. هو اللي بيدفعهم للهامش وللتكتل مع بعض. ان المجتمع كمان يستحق الشفقة اكتر منهم كتير
انا طبعا ضد رايك اللي بيقول ان الدين ممكن نفهمه بعقلنا. لان فكرة الدين هي ورا العقل. انت عمرك ما هتتخيل ربنا بعقلك ولا هتفهم هو ليه فرض الصلاة بالشكل الفلاني ومفرضهاش بالشكل الفلاني، الدين ظاهرة لا عقلانية، اي انه ظاهرة غيبية، يعني وراء فكرة العقل والمنطق، ومفيش مانع اننا ننقده بعقلنا ف نفس الوقت مع الايمان بيه بقلبنا، عادي يعني، ليه لا. بس واحنا بنؤمن بيه ياريت بس منحاولش نفرضه على غيرنا. يعني يتحول لعلاقة بين العبد وربه بس
بالنسبة لمعهد اللاهوت ولا معهد التربية الدينية فاعتقد انهم تابعين للكنيسة او للكاتدرائية. او تقريبا انت اللي قلت لي المعلومة دي. يعني هما اقرب لحاجة زي مدارس "الطائفة". حاجة محدودة وصغنطوطة للمسيحيين وبس. مش زي الازهر. و اكيد انه مش زي قسم اللغة العربية في كلية اداب اللي بيتحول بالتدريج لقسم لنشر الدعوة الاسلامية وزيه اقسام تانية كتير. دي حاجة عامة و ممكن اي حد يدخلها بما فيهم المسيحيين. انما اعتقد ان المدرستين اللي قلت عليهم مقصورين على المسيحيين بس زي ما انا فهمت. وياريت تصلح لي. يعني الحيز المجتمعي ملك المسلمين اما اللي بيصلوا في السر و يدرسوا دينهم في السر فهم كالعادة المسيحيين. و بكرر، ياريتك تصلح لي

Anonymous said...

يا استاذى الفاضل
الاسلام جة من التسليم يعنى احنا لازم نسلم فى كل حاجة بنعملها وكمان القران الكريم منزل من عند الله سبحانة وتعالى مينفعش نقد فية
لان ازاى ها تنقد كلام الله اللى خلقنى وخلقك وخلقكل شئ
ربنا بيقول
انا نحن نزلنا الذكر وانا لة لحافظون
ودا من اعجاز القران الكريم انة محصلش تحريف فية لحد دلوقتى ولا هايحصل طبعا زى ما حصل فى الانجيل

Anonymous said...

سید اولاد پیغمبر اسلام = سنده اولاد شیطان

سید اولاد زهرا بنت رسول = فضله نجس شیطان در خاک پاک ایران.

سنده موجودات در حلقوم فاطمه زهرای بنت رسول الله

کیر سید مجهول تو کس خو کون خواهر و مادر سید اولاد پیامبر اسلام